السبت، 26 أغسطس، 2017

مسرحية - محكمة الأبرياء - غازي مختار طليمات

مسرحية - محكمة الأبرياء - غازي مختار طليمات
مسرحية - محكمة الأبرياء - غازي مختار طليمات 
لعل هذا العمل الأدبي الإبداعي من الأعمال النادرة التي كتبت عن "البوسنة والهرسك" بأحداثها الدامية المفجعة أمام سمع العالم وبصره. وتأتي ندرته كونه اتخذ شكلا مسرحيا شعريا، فأحداث البوسنة والهرسك ومثيلاتها وجدت تجاوبا عميقا في نفوس الشعراء ونتج عنها قصائد كثيرة، ومنها ذلك الديوان الشعري الذي صدر عن رابطة الأدب الإسلامي العالمية باسم "ديوان البوسنة والهرسك" وهو مختارات لعدد من شعراء الرابطة فحسب، مما يجعله جزءا يسيرا من الإبداع الشعري المكتوب في هذا الموضوع.

ولقد كان للقصة والرواية مجال واسع أيضا في تناول تلك الأحداث لو توجه إليها المبدعون على غرار ما كتبه نجيب الكيلاني من روايات عمالقة الشمال، وعذراء جاكرتا، وليالي تركستان التي لقيت قبولا واسعا، ولكن الإبداع السردي لم يكن على مستوى الإبداع الشعري.
والإبداع المسرحي النثري هو الأقل تجاوبا مع أحداث العالم الإسلامي نظرا لما يحتاجه هذا الفن من قدرة عالية في صياغته، أما إذا بحثنا عن إبداع مسرحي شعري فربما لا نجد سوى هذا العمل الذي بين أيدينا، ومن هذا التفرد تنبع الأهمية الأولى لهذا العمل، أما الأهمية الثانية فتنبع من الصياغة الشعرية المتألقة التي اتسم بها هذا العمل بصفحاته التي قاربت المئة من القطع العادي ليشكل ديوانا شعريا كاملا.


المسرح قاعة تشبه قاعات المحاكم. في صدر القاعة منصة كبيرة عليها منضدة ومقعد فخم، على الجانب الأيمن قفص اتهام، وأمام المنصة مقاعد خالية، وعلى الجانب الأيسر منبر كتب عليه ((منبر الضمير)) وفي مقدمة المسرح القريبة من الجمهور رقعة متدلية من السقف كتب عليها بأحرف كبيرة "محكمة الأبرياء".


يمر بالمسرح كهل ذو ثياب رثة، يقطع المسرح من جانب إلى جانب، وفجأة تلفت نظره الرقعة، فيقترب منها، حتى يكاد يصافحها بوجهه، ويقرأ مرات متتابعة بصوت مرتفع متقطع بطئ (( مح كمتل أب رياء)) ويهز رأسه عجبا، ثم يلتفت إلى الجمهور دهشا مما قرأ.
شارك الموضوع


الكاتب:

قام برفع هذا الكتاب وكتابة هذا المقال أحد أعضاء فريق سوق بوك .. سوق بوك يهدف في الأساس إلى إثراء الشبكة العنكبوتية بالآلف الكتب والمقالات لمن يصعب عليه القيام بشراء الكتب والمقالات كما يهدف لنشر ثقافة القراءة بين جميع الشعوب العربية .. يمكنك أيضاً متابعة سوق بوك من خلال مواقع التواصل الإجتماعي

0 التعليقات: