الثلاثاء، 8 أغسطس، 2017

رواية - أسطورة سيزيف - ألبير كامو

رواية - أسطورة سيزيف - ألبير كامو
رواية - أسطورة سيزيف - ألبير كامو

سيزيف الإله المُفعم بالحيوية العاشق للحياة الإنسانية حكم عليه بالشقاء و اللاجدوى الأبدية ولكن هل من المفروض أو يجب علينا أن نفترض أنه حزين ... لا ... يجب تصور سيزيف وهو سعيد.

حتى مع حاله عدم الإيمان بإله هناك معنى للحياة من دون الحاجة للقيم و المثل العليا و المطلقة ... حتى العدمية يمكن النفاذ من خلالها لما بعد العدمية.
يجب أن لا ننكر أن ألبير كامو كواحد من أفضل الكتاب الذين ستحب أن تقرأ لهم .. فهذا الكتاب يعتبر النواة لفلسفة ألبير كامو وبأسلوب تسلسلي يحاول مناقشة و دراسة اللاجدوى من الإنتحار.. وأن الحياة تستحق العيش ولو في قمة عبثيتها ومع وجود مسألة الأديان و التدين .. عابراً هنا عبر فلسفة شوبنهاور و نيتشه و كذلك فلسفة كانط النقدية و الفلسفة الوجودية لسارتر و هايدجر.
ليؤكد في أغلب فقرات الكتاب على أن اللاجدوى هي محور الحياة اليومية سوءا قبلنا بها أو لم نقبل ولعل أجمل مثال لهذه العبثية هي قصة الإغريقية لسيزيف الذي عاقبته الآلهة برفع حجر كبير إلى قمة جبل في الجحيم وكلما إقترب من القمة كان الحجر الضخم يسقط من جديد لسفح بفعل وزنه الكبير ليعيد سيزيف المحاولة مرة أخرى وذلك عقاب له لعصيانه أمر الآلهة وإغضابها في الحياة الأولى .. يستفسر كامو هنا عن الجدوى من هذا العقاب وأنه مجرد عبث.

ويصل أيضا كامو الى مرحلة يبرز فيها اللاجدوى في أعمال بعض أساطير الأدب الإنساني كرواية "الاخوة كرامزوف" و "الجريمة و العقاب" لدوستويفسكي و "المحاكمة" و "القلعة" و "الانمساخ" لفرانز كافكا.
الكتاب يتضمن أحد الأفكار الأساسية التي تقوم عليها فلسفة كامو وهي "العبثية" كما يعتبر أحد أبرز الفلسفات الوجودية غوصا في معنى العبث.
يرى كامو في سيزيف الإنسان الذي قدر عليه الشقاء بلا أمل والعمل التافه الذي بدون معنى  حركات ميكانيكية يكررها بلا طائل.

سيزيف هو تجسيد حي لوعي العبث عندما يجد الوعي نفسه في الهوة بين الأنا والعالم ويعي كون الحياة دائرة بلا نهاية تتكرر أحداثها بشكل ميكانيكي.

ويرى أن الإنسان يتصدى لهذه العبثية إما بالإنتحار (وهو ما يسعى الكتاب لعالجه فكامو يدعو للعيش وللخلق حتى في حدود العدمية) .. وإما بما يسميه "الإنتحار الفلسفي" وهو التطلع الى حياة عليا اخروية  وإما إلى موقف التمرد على اللامعقول في الحياة  فالتمرد ما يعطي قيمة للحياة حتى اذا مات الانسان مات غير مستسلم بل ثائر.

إسطورة سيزيف كتاب فلسفي بإسلوب معقد لم يكن بسيطاً فهم ما يعنيه وراء كل فقرة لذلك ننصحك بقراءته بتركيز شديد حتى تستمتع به. 




شارك الموضوع


الكاتب:

قام برفع هذا الكتاب وكتابة هذا المقال أحد أعضاء فريق سوق بوك .. سوق بوك يهدف في الأساس إلى إثراء الشبكة العنكبوتية بالآلف الكتب والمقالات لمن يصعب عليه القيام بشراء الكتب والمقالات كما يهدف لنشر ثقافة القراءة بين جميع الشعوب العربية .. يمكنك أيضاً متابعة سوق بوك من خلال مواقع التواصل الإجتماعي

0 التعليقات: