الثلاثاء، 22 أغسطس، 2017

رواية - أحلام شهرزاد - طه حسين

رواية - أحلام شهرزاد - طه حسين
رواية - أحلام شهرزاد - طه حسين 
تنقلنا حكايات ألف ليلة وليلة إلى عوالم خيالية، ليس للمنطق أو المعقول فيها من سلطان، بل إنها تنتصر للخرافة وتعمق أثرها مبتعدةً بنا عن حقيقة الواقع، فتغرقنا في أحداثها المتشابكة المسرودة في نصوص تمتلئ بالتصويرات البلاغية والصنعة الأدبية. ويدرك طه حسين ما يحمله هذا العمل من قيمة تراثية كبيرة؛ فيعمد لاستخدامه كوعاء ينقل به أفكاره دون أن يجعل السرد متحكمًا في النص، فيحكي لنا عن شهريار بعد مضي ألف ليلة من سماعه لقصص شهرزاد وقد تغير في نفسه شيءٌ فلم يعد ذلك الملك الأرعن الذي تحرق نفسه الشهوة ويستبد به الغضب، بل أصابه نوع من القلق الذي يصنعه الظمأ للمعرفة، حيث انطلق يبحث عن الرموز والمعانى وراء غموض شهرزاد وقصصها، وأيُّ شيء يمتلئ بالرمز أكثر من الأحلام؟! فأخذ يتسلل كل ليلة ليشاهد أحلامها محاولًا الوقوف على ما وراءها من معانٍ
فلما كانت الليلة العاشرة بعد الألف أنفق الملك شطرًا من الليل بين وزرائه وندمائه،
يخوض معهم في ألوان من الحديث، ويجاذبهم أطرافًا من اللهو، ثمصرفهم حين تقدم
الليل كعادته، وخلا إلى الملكة بعد ذلك فقضى معها شطرًا آخر من الليل، ذاق فيه من
النعيم ما شاء حبه لشهرزاد وما شاءت قدرة شهرزاد على فتنة المحبين وإمتاعهم بنعماء
الحب وبأسائه جميعًا.
ثم افترق العاشقان بعد أن كاد الليل يبلغ ثلثيه، وثاب الملك إلى غرفته، ولكنه لم يأو
إلىسريره، وإنما لبث ساعة يتردد أينكر ما كان في الليلة البارحة ويقبل على النوم كأن لم
يكنشيء وكأن لم يرَ شيئًا، أم ينتظر حتى إذا استيقن أن شهرزاد قد اشتمل عليها الرقاد
سعى إلى غرفتها واتخذ من سريرها مجلسه ذاك، لعله يسمع منها تتمة ذلك الحديث،
وكان إلى تتمة ذلك الحديث مشوقًا أشد الشوق، وكان في الوقت نفسه عظيم الشك في أن
تستقيم له الأمور من ليلته هذه كما استقامت له من ليلته تلك.

شارك الموضوع


الكاتب:

قام برفع هذا الكتاب وكتابة هذا المقال أحد أعضاء فريق سوق بوك .. سوق بوك يهدف في الأساس إلى إثراء الشبكة العنكبوتية بالآلف الكتب والمقالات لمن يصعب عليه القيام بشراء الكتب والمقالات كما يهدف لنشر ثقافة القراءة بين جميع الشعوب العربية .. يمكنك أيضاً متابعة سوق بوك من خلال مواقع التواصل الإجتماعي

0 التعليقات: