الخميس، 6 يوليو، 2017

مسرحية - روميو و جوليت - ويليام شكسبير

مسرحية - روميو و جوليت - ويليام شكسبير
مسرحية - روميو و جوليت - ويليام شكسبير
الحب هو مفتاح شخصية ذلك الشاب الذكي .. حاد اللسان .. المفتقر إلى الوسطية

زاده حبه لجولييت نزقاً .. و ليس نضجاً

و على النقيض نجد جولييت .. فرغم سنواتها الأربعة عشر .. تتبلور شخصيتها بعد وقوعها في الحب .. و تتحول لفتاة ذات إرادة و قوة .. وفي خلال 5 أيام هي كل عمر قصة الحب التي صدعتنا لقروون .. تحولت لإمرأة وفية قادرة.. 
و من الغريب حقا .. أن مدارس العالم إتفقت علي أن تقررها على الطلبة في سن 14-15.. لا أعلم .. من باب الإنذار أم التشجيع؟ 


على المستوى الشخصي أري أن شكسبير كان موفقاً حقاً في إختيار هذا السن الصغير .. هكذا صار من حقه .. التمادي في مدى تطورات هذا الحب .. و أثبت لنا للمرة المائة .. أن ذكائه و خياله كان سابقا لعصره .. وصالحاً لكل العصور .. ويكفيه فخراً أن روميو هو اللقب الذي يحظى به كل عاشق .. بعد مرور 4 قرون كاملة
في مسرحية روميو وجولييت إستخدم شكسبير هذه الحيلة، فروميو يفتتح المسرحية بتأوهات عشق، لا لجولييت، فهو لا يعرفها بعد، وإنما لقريبة لها تدعى (روزالين)، إن من لا يعرف القصة ويقرأ كلمات روميو العشقية، يشعر بأنه لا يمكن أن يتزحزح عن هذا الحب، ويحلل الدكتور عناني في مقدمته لهذا العمل – وقراءة هذه المسرحية بترجمة غير ترجمة عناني هي ببساطة خطأ لا يغتفر – كلمات وأسلوب روميو في مسرحية روميو وجولييت قبل لقائه بجولييت، وكلماته وأسلوبه بعدها ليخلص إلى أن الحب الحقيقي الذي شعر به تجاه جولييت غيره تماماً، لقد نسخه وأعاده رجلاً جديداً.

تدور أحداث القصة في مدينة فيرونا، حيث عائلتي مونتاجيو وكابيوليت المتصارعتين، روميو إبن لمونتاجيو، وجولييت إبنة لكابيوليت، يتسلل روميو مع صديقيه ذات ليلة إلى حفلة تقام في منزله غرمائه، عله يرى حبيبته (روزالين) – وحتى لا نشعر بالأسف عليها، يجب أن نعرف أنها لا تهتم بروميو، ربما لأنها لا تشعر بصدق مشاعره نحوها، ولكنه يرى بدلاً منها جولييت، وهنا تحدث لحظة الحب بينهما، يغادر روميو الحفل ولكنه يعود في ذات الليلة إلى منزل كابيوليت ليقف تحت شرفة جولييت في المشهد الشهير الذي إستنسخ مراراً، يتواعد الإثنان على الحب والزواج، وبالفعل يتزوجان سراً في اليوم التالي، يزوجهما القس لورنس عل هذا الزواج يصلح ما بين العائلتين.

تيبالت – ابن عم جولييت - الغاضب دائماً يبحث عن روميو ليقاتله، بعدما رآه متسللاً إلى حفل الكابيوليت في الليلة الفائتة، ولكن روميو المنتشي بالحب يرفض مقاتلة تيبالت لأنه صار صهره ولو لم يكن يعلم، عندها يتدخل صديق روميو ويقاتل تيبالت، يحاول روميو وقف القتال ولكنه بالخطأ يمنح تيبالت فرصة يطعن بها صديق روميو طعنة قاتلة، عندها ينتقم روميو بقتل تيبالت.

ينفى روميو من فيرونا، فيغادرها بعدما يودع جولييت التي تواجه إلى جانب فراق الحبيب، ضغطاً قاسياً من والدها لتزويجها للدوق باريس أحد أقاربهم، تحاول جولييت مقاومة هذا الزواج بشتى الطرق، ولكن والدها ينفجر غضباً، فتذهب للقس ليساعدها، فيعطيها مخدراً لتتناوله ليلة الزفاف بحيث يجعلها تبدو كالميتة لعدة ساعات، ويعدها بأنه سيرسل رسولاً إلى روميو ليستدعيها بحيث أنها عندما تستيقظ ستجد روميو عندها.

تتناول جولييت المخدر ليلة الزواج، وتجري الأمور كما خطط لها، لولا أن الرسول لم يصل إلى روميو، وإنما وصله خبر وفاة حبيبته، يجن روميو عندها فيشتري سماً ويعود إلى فيرونا، وفي المقبرة حيث ذهب ليتجرع السم على تابوت حبيبته وليموت معها تحدث المأساة، فباريس العريس المكسور القلب يظن أن روميو متعدٍ على القبور جاء ليدنس قبر عروسه، فيتقاتلان ليموت باريس، يتناول بعدها روميو السم ويموت، لتصحو جولييت من موتتها الوهمية، فتجد من حولها الخراب والجثث، عندها تطعن نفسها بخنجر وتموت، هكذا يسدل الستار على كل هذا الموت، لم يعش الحب في هذه القصة طويلاً، ولكنه جاء عاصفاً، له رائحة الموت، ومشهد الدماء، ليست كل قصص الحب بهذه الدموية، ولكن يبدو أن قصص الحب التي لا يموت أبطالها، يموت ذكرها.



مسرحية روميو وجولييت
واحدة من أفضل مآسي شكسبير ومن أفضل مسرحياته عموماً
شارك الموضوع


الكاتب:

قام برفع هذا الكتاب وكتابة هذا المقال أحد أعضاء فريق سوق بوك .. سوق بوك يهدف في الأساس إلى إثراء الشبكة العنكبوتية بالآلف الكتب والمقالات لمن يصعب عليه القيام بشراء الكتب والمقالات كما يهدف لنشر ثقافة القراءة بين جميع الشعوب العربية .. يمكنك أيضاً متابعة سوق بوك من خلال مواقع التواصل الإجتماعي

0 التعليقات: